قُلْ یَا أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَکُمْ نَذِیرٌ مُّبِینٌ (۴۹)

از ویکی تنزیل
پرش به: ناوبری، جستجو

ترجمه ایه

قُلْ یَا أَیُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا أَنَا لَکُمْ نَذِیرٌ مُّبِینٌ (۴۹) بگو: «ای مردم! من برای شما بیم دهنده آشکاری هستم! (۴۹)

تفسیر

نهج البلاغه خطبه ۳۶ فانا نذیر لکم ان تصبحوا صرعی

۳۶- و من خطبة له ع في تخويف أهل النهروان

فَأَنَا نَذِيرٌ لَكُم أَن تُصبِحُوا صَرعَي بِأَثنَاءِ هَذَا النّهَرِ وَ بِأَهضَامِ [۱]هَذَا الغَائِطِ عَلَي غَيرِ بَيّنَةٍ مِن رَبّكُم وَ لَا سُلطَانٍ مُبِينٍ مَعَكُم قَد طَوّحَت[۲]بِكُمُ الدّارُ وَ احتَبَلَكُمُ المِقدَارُ [۳] وَ قَد كُنتُ نَهَيتُكُم عَن هَذِهِ الحُكُومَةِ فَأَبَيتُم عَلَيّ إِبَاءَ المُنَابِذِينَ حَتّي صَرَفتُ رأَييِ إِلَي هَوَاكُم وَ أَنتُم مَعَاشِرُ أَخِفّاءُ الهَامِ [۴]سُفَهَاءُ الأَحلَامِ وَ لَم آتِ لَا أَبَا لَكُم [۵] بُجراً [۶]وَ لَا أَرَدتُ لَكُم ضُرّاً

تعبیر

فقه

  1. هضم و هو المنخفض من الوادي (هذا الغائظ) الغائط ما سفل من الارض:
  2. (قد طوحت) اي توهت و الفتكم في المتاهمه و الضلاله. طَوَّحَ بِهِ بَعِيداً : أَلْقَاهُ بَعِيداً
  3. اوقعكم في حبالته- و هي شرك الصائد الذي يصيد به- (المقدار) اي الامر الذي قدر لكم،
  4. الهام الراس، و خفه الراس كنايه عن عدم وجود العقل فيه ليرشد الانسان الي الصلاح. (سفهاء الاحكام) اي ان لكم عقول السفهاء و السفيه ضد الرشيد
  5. و هذه كلمه تستعمل لكل من المدح و الذم، فكونها مدحا، باعتبار ان من لا اب له يملك امر نفسه فليس تحت طاعه غيره و كونها ذما باعتبار ان من لا اب له لا كافل له-
  6. اي شرا، اي ان امر هذا التحكيم كان منكم و لم ات انا شرا، حتي تخرجون علي